مكتب احمد رضوان لرعاية المسنين والتمريض بالمنزل
رعاية المسنين

تعد خدمات رعاية المسنين من الأمور الهامة والمطلوبة من قبل العديد من الأسر، لأن كل منا لديه أحباء وغاليين على قلبه من كبار السن في المنزل، ولكن كثيراً ما نجد صعوبة في الإهتمام الكامل بهم، ولذا لابد من توفير جليس أو مرافق يهتم بأمورهم طوال الوقت، حتى نتمكن من التفرغ الكامل للمهام الأخرى التي تتراكم على كاهلنا كل يوم من أعمال منزلية وممارسة العمل اليوم الذي يدر لما الدخل بصفة يومية.

جليس مسنين رجال

هناك الكثير من المسنين ممن يعيشون بمفردهم، ولكن عند تقدم العمر فقد لا يتمكنون من القيام بكافة الأمور التي هم بحاجة إليها بصفة دائمة ولذا، فهم بحاجة إلى مرافق أو جليس مسنين يقوم بمساعدتهم في كافة الأمور، فقد يقدم لهم العديد من الخدمات ومن أهم هذه الخدمات ما يلي.

يتمكن جليس المسنين من القيام بالأعمال المنزلية لدى المسن الذي لم يعد قادر على القيام بها، فقد يساعده في أعمال الطبخ، وتجهيز الوجبات، والأعمال المنزلية المختلفة، من تنظيف المنزل وتجهيز الملابس وغيرها من الأعمال التي تطلب مجهود.

يقوم جليس المسنين بمساعدتهم في الذهاب للتنزه أو ربما الذهاب للدكتور من أجل متابعة الحالة الصحية، وهناك من يمكنه القيادة فقد يطلب المسنين هذه الخدمة عندما يبحثون عن جليس لهم يكون برفقتهم طوال الوقت.

يقدم جليس المسنين العديد من الخدمات الأخرى من الجلوس مع المسن والتحدث إليه مما يشعره بالطمأنينة ويذهب عنه الإحساس بالوحدة والملل، وهذا الأمر في غاية الأهمية فقد يعمل على تحسين الحالة النفسية لدى المسن مما يجعله دائما متفاعل وذهنه حاضر طوال الوقت، حيث يشاركه في الأحداث التي تدور حوله.

اقراء ايضا :  مكتب جليسات مسنين بالمنزل

لابد أن يتصف جليس المسنين بعدة صفات لكي يتمكن، من التعامل مع المسن بالشكل المناسب، ويتم ذلك من خلال تدريب الجليس على كيفية التعامل ولابد أن يتحلى بالصبر وأن يكون ذو خلق حسن.

لابد أن يكون على دراية تامة بكافة أمور المنزل التي يحتاج إليها المسن ويكون على دراية بكيفية تعليق الكانيولا أو المحلول في حالة أن كان يعاني المسن من مرض معين ويحتاج لهذا، فقد يتمكن الجليس من تقديم هذه الخدمة للمسن، إلى جانب الإهتمام بموعد تناول الأدوية وتناول الوجبات والحرص على أن تكون صحية تماما من أجل الحرص على صحته. 

جليس مسنين 

يبحث العديد من الأشخاص ممن لا يمتلكون الوقت الكافي من أجل الإهتمام بالمسنين لديهم، عن أفضل جليس يمكن التعامل معه ويكون أمين على أن يترك والديه أو كبار السن عامة معه دون أن يقلق عليهم، ولذا فلابد أن يكون هذا الجليس وأمين، وذو أخلاق نبيلة ومدرب جيدا حتى يقدم كافة الخدمات لهذا المسن بالشكل المناسب.

ولابد أن تتوافر لديه العديد من الصفات الواجب توافرها في جليس المسنين والتي تتمثل، في توفير الرعاية التامة للمسن وحسن التعامل معه، ويفضل أن يكون لديه خبرة سابقة في كيفية التعامل مع المسنين بشكل عام.

لابد أن يكون هذا الجليس تابع لمؤسسة معنية بأمور رعاية المسنين ولديه الخبرة في ذلك لكي يتمكن من تقديم أفضل الخدمات للمسن والحفاظ على صحته وتلبية كافة احتياجاتهم.

يجب أن تكون يه شهادة متخصصة ومعتمدة من جهة رسمية، في مجال رعاية المسنين لكي يتمكن من تقديم الخدمة بكل دقة ومهارة لأن هناك العديد من الحالات التي قد تعاني من أمراض مثل الزهايمر، فهم لا يتذكرون شيء عن أنفسهم،وهذا يجعل الأمر صعب في التعامل ولذا لابد أن يكون لديه خبرة في التعامل مع مثل هذه الحالات ويتمكن من فهمهم والتعامل معهم بشكل أخلاقي، ويتحلى بالصبر.

اقراء ايضا :  اسعار الاقامة فى دار المسنين

 لابد أن يتسم هذا الجليس بالهدوء الأخلاق النبيلة لكي يتعامل جيدا مع نفسية المسن التى عادة ما نجعله يصرخ أو تشعره بالعزلة والوحدة، فلابد أن يقوم الجليس بمشاركته في العديد من الأنشطة لكسر الحاجز بينهما، حتى يتمكن من التحدث معه وجعله يشعر بالطمأنينة ولا يشعر بالعزلة والوحدة والمال بشكل دائم.

لابد أن يكون جليسه المسنين على دراية كاملة بحالة المسن المرضية والنفسية وأن يتابع حالته بشكل دائم، وإذا وجد اي تغير في حالة المسن فلابد أن يقوم بإبلاغ الطبيب المختص الذي يتابع حالة المريض أو المسن.

يجب أن يكون جليسه رجل في حالة أن المسن يعيش بمفرده في المنزل، فهذا يكون أفضل له.

أهمية جليس المسنين بالمنزل

يعتبر جليس المسنين هو الشخص الذي يقوم بتلبية كافة احتياجات المسن داخل المنزل، كما يمكنه مرافقته في المواعيد خارج المنزل وهذا يجعل الأمر أكثر أمانا على المسن، وهذا السبب الذي يجعل العديد من الأشخاص يحتاجون الجليس معهم طوال الوقت، حتى يرافقهم في كل مكان.

لأن الإنسان عندما يتقدم في العمر لم يتمكن من القيام بكل شيء بمفرده وهناك من لا يملك أسرة حتى يساعده أحد أفرادها، فهناك العديد من المسنين ممن يعيشون بمفردهم، وهذا ما يتطلب جليس يكون برفقتهم ويساعدهم في القيام بكافة الأعمال داخل وخارج المنزل.

يقوم الجليس بالإهتمام بأدوية المسن، واتباع الخطة العلاجية التي يصفها الطبيب لحالة المسن، فقد تتطلب تجهيز وجبات وطبخ اكل صحي مناسب وتناول أدوية، وهناك بعض الحالات التي تتطلب حقن، فقد يتمكن الجليس، من إعطاء المسن الأدوية والحقن والمحاليل.

يساعد المسن المريض في المشي إذا كان قد ثقلت حركته أو لا يستطيع المشي بمفرده، كما يساعده في الدخول إلى الحمام، لأن بعض المسنين لم يتمكنوا من الذهاب للحمام بمفردهم ولذا فقد يقدم هذه المساعدة لهم، وأثناء الإستحمام، كل هذا وأكثر يقدمه جليس المسنين بكل مهارة وحرفية مما يوفر الجهد والتعب عليه.

اقراء ايضا :  دار المسنين بمدينة نصر

يرافقه ويتحدث إليه فيكون مرور الوقت أسرع دون الشعور بالملل، ودون أن يتعب أفراد الأسرة في القيام بالعديد من المهام التي يحتاج إليها المسن بصفة دائمة. 

عايزة جليسة مسنين

أما عن جليسة المسنين فهي من أفضل العمالة الموجودة لدى مراكز رعاية المسنين فقد يتم تدريبها لتقديم كافة أعمال رعاية المسنين بالشكل المناسب، وهذا الأمر يتطلب مجهود ووقت كبير،ولذا فقد لا يتمكن أفراد الأسرة من توفير الوقت والجهد لهؤلاء المسنين من أجل الإهتمام بهم، ولذا فقد يجدوا الحل الأمثل في وجود جليس. مسنين بالمنزل ترافقهم في كل شيء وتقوم بتقديم كافة المساعدات لهؤلاء المسنين،حتة لا يشعروا بالملل طوال الوقت.

تقدم جليسة المسنين العديد من الخدمات المتميزة التي لا يمكن الاستغناء عنها ومن أهمها خدمات التمريض التي تخص الحالات الخاصة والجرحى من المسنين ممن لا يقدرون على الذهاب أو الحركة، فهم دائما بحاجة لمن يساعدهم في تغيير ملابسهم،والنظافة الشخصية بشكل عام، وهذا ما توفره جليسة مسنين بكل مهارة ودقة عالية فهي تمتلك الكثير من الخبرات في هذا المجال.

تقوم بالرعاية الطبية لهؤلاء المسنين وتوفير سبل الراحة والهدوء التام لهم، إلى جانب إعطاء الأدوية على موعدها والحقن، وفي حالة أن يحتاج المريض إلى قسطرة فقد تقوم جليسة المسنين بتغيير أكياس البول أولاً بأول لمنع حدوث أي عدوى تسبب قرحة فراش لهذا المريض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.